منتديات جلول لبنان Forums Jalloul Lebanon
عندما نكون كتلة مشاعر واحاسيس
عندما يغمرنا الحب والوفاء
عندها فقط نقول لك
.•°اهلاً بك قلماً مميزاً وقلبا ً حاضراً °•.
.•° هنا حيث القلوب تشابهت طيبة ٍ °•.
.•° وتلونت فرحاً وأملا ً °•.
.•° تزينت سماءنا بلالئي الأنجم اللامعه
وتوشحت بوشاح الفرح والسرور
وهلت بشائر طيور المحبه ترفرف نشوة بقدومك
وتعانقت حروف القوافي ترحيب بعطرك °•.
.•° بكل المحبه والموده نحييك لتشريفك لنا
ونرحب بك اجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والاخوه
موشح بالفل والكادي والرياحين°•.
.•° نتمنى لك إقامة رائعه وممتعه مع اخوانك و اخواتك
وفي شوق لعذوبة غدير حروفك لنرتوي منه
ورسم أناملك لنتمتع بابداعك وجماله °•.
.•°ارق تحية معطره بروح الورد لك°

منتديات جلول لبنان Forums Jalloul Lebanon

منتدى لبناني مصري المغرب العربي الخليج العربي عالمي
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورJalloul Lebanon Gamesس .و .جبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا
ثورة لبنان: يا أيها الكبار أسأل من نصبكن في موضع القرار أي قوانين لكي تحسنوا النظام وتحفظوا السلام وانتم الظلم الذي يكسر النظام وينسف الظلام أصرخ للكبار ... للكبار من يمسكون اليوم بالقرار لا تسرقوا الألوان من أمالنا لا تخطفوا الأحلام من أطفالنا غدا تدور دولة القرار ومن وراء دولة القرار لن تستطيعوا عندنا ان تحبسو الينبوع سوف تطلع المياه من فم الصخور وتخلع الحرية النير عن النسور رجالنا بطولة الملاحم نسائنا خصوبة المواسم أطفالنا مستقبل النسائم حدودنا شعاعة المدى وصوتنا مساحة لصدى وحلمنا يعانق المدى فلترفعوا الحصار يا اولياء القهر والقرار يا أيها الكبار....! يا شعب لبنان قاوم فيداك الأعصار لا تخضع فالذل دمار وتمسك بالحق فأن الحق سلاحك مهما جاروا قاوم فيداك الأعصار وتقدم فالنصر قرار أن حياتك وقفة عز تتغير فيها الأقدار يوم تهب ثورة الغضب في أمة الغضب في وقفة العز في انتفاضة الكرامة تندحر الظلامة عندها لن تستطيعوا وقف ما في النهر من هدير سوف يكون السيل لن تستطيعوا رد هذا الويل سوف يكون السيل عليكم سيجرف الحدود من حدودكم ويكسر القرار يا اولياء القهر والقرار يا أيها الكبار...! يا شعب لبنان قاوم فيداك الأعصار لا تخضع فالذل دمار وتمسك بالحق فأن الحق سلاحك مهما جاروا قاوم فيداك الأعصار وتقدم فالنصر قرار أن حياتك وقفة عز تتغير فيها الأقدار
هوِّر يابو الهوَّارة .. بلادي ارض الحضارة يلي ما بيعرفها منيح يرافقني ليها زيارة

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 ايام قليله ويقبل علينا شهر الرحمه والغفران***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Queen Kadiji



avatar


انثى
الحمل
نقاط نقاط : 6373
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2528
السٌّمعَة السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر العمر : 27
الاقامة الاقامة : lebanon
تعليق تعليق : اطلبوا العلم ولو في الصين
لا
ليس لديه وسام
وسام التميز الذهبي
وسام العطاء الذهبي
ليس لده وسام
ليس لديه وسام
وسام 6 وسام 5 وسام 4 وسام 3 وسام 2 وسام 1

مُساهمةموضوع: ايام قليله ويقبل علينا شهر الرحمه والغفران***   13.07.12 21:39




ايام قليله ويقبل علينا شهر الرحمه والغفران



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ايام قليله ويقبل علينا شهر الرحمه والغفران

الذي انزل فيه القران جعلنا الله واياكم من صائميه وقائميه

ومن عتاق نيرانه وجعل نياتنا وجميع اعمالنا فيه خالصه لوجهه الكريم


لقد جاءكم شهر رمضان محيا بتحايا، تضفي إليه من الجلال جلالاً، ومن البهاء بهاءً، أتاكم رمضان يحمل الجوع والعَطَش، ترى الطعام أمامك وتشتهية نفسك، وتصل إليه يدك، ولكنك لا تستطيع أن تأكله، ويلهب الظمأ جوفك، والماء من حولك لاتقدر على الارتواء منه.. ويأخذ النعاس بلبك، ويداعب النوم جفنيك ..ويأتي رمضان ليوقظك لسحورك .. إنها ترادف حلقات الصبر والمصابرة.. ولقد صدق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ يقول: ((الصَّوْم نِصْفُ الصَّبْرِ))؛

فياسعد الصائم ..كيف ينال الأجر في ظمئة وجوعه عند من لايظلم مثقال ذرة: {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ لا يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلا نَصَبٌ وَلا مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَطَأُونَ مَوْطِئًا يُغِيظُ الْكُفَّارَ وَلا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} [التوبة: 120].

لقد جاء رمضان؛ لينيب الناس فيه إلى ربهم؛ ويؤموا بيوته؛ ليعمروها بالتراويح والذكر .. تمتلئ بهم المساجد، متعبدين أو متعلمين .. والمساجد في الأقطار حفل بالعباد صفًا واحدًا مُتَراصَّة أقدامُهم وجباهُهم على الأرض؛ سواء الغني والفقير؛ والوضيع والغَطْريف.. الصعلوك والوزير والأمير .. يذلون لله فيعطيهم الله بهذه الذلة عِزَّة على الناس كلهم، إنْ حسن القَصْد واستصوب العمل .. ولا غَرْو - أيها المسلمون - إذ من ذَلَّ لله أعزَّه الله، ومن كان لله عبدًا مطيعًا جعله الله بين الناس سيدًا، ومن كان مع الله باتباع شرعه والوقوف عند أمره ونهيه كان الله معه بالنصرة والتوفيق والغفران.
وبذلك - عباد الله ساد - أجدادنا الناس.. وحازوا المجد من أطرافه، وأقاموا دولة ما عرف التاريخ أنبل منها، ولا أفضل ولا أكرم ولا أعدل، فماذا بعد الحق إلا الضلال.. نعم لم يكونوا خواء؛ بل إنهم يُذكَرون إذا ذُكِر رمضان، ويُذكر رمضان إن ذُكِروا فيه نزل القرآن على سيد البشر - صلى الله عليه وسلم - وهو لعمر الله حياة الناس عند الموت ونورهم عند الظلمة.

وفي رمضان.. نصر الله المؤمنين ببدر وهو أَذِلَّة..وسماه يوم الفرقان يوم الْتَقَى الجمعان.. وفي رمضان فُتحت مكة لنبينا - صلى الله عليه وسلم - فَطَهَّرها من وساوس الوثنية ..وأزاح منها كل قوى التقهقر والشرك .. وفي رمضان يفتح الله على خالد بن الوليد في اليَرْموك، وعلى سعد في القادسية، وعلى طارق بن زياد في الأندلس عند نهر لكة، وعلى الملك قطز والظاهر بيبرس ضد جحافل التتار، فقُطع دابر القوم الذين ظلموا، والحمد لله رب العالمين .. وكذا حطين وجلولاء ..ورمضان فيه وفيه وفيه .. هذا هو رمضان الذي يجمع للصائم صحة الجسم، وعلو الروح، وعظمة النفس، ورضاء الله قبل كل شئ وبعده.

رمضان - أيها الناس- شهر الحب، والوِئَام فكونوا أوسع صدرًا، وأندى لسانًا، وأبعد عن المُخَاصَمَة والشر.. وإذا رأيتم من أهليكم زلة فيه فاحتملوها، وإن وجدتم فُرجة فسدوها واصبروا عليها، وإن بادأكم أحد بالخصام فلا تقابلوه بمثله؛ بل ليقل أحدكم: إني صائم . وإلا فكيف يرجو من يمقت ذلك أن يكون له ثواب الصائمين، وهو قد صام عن الطعام الحلال، وأفطر على ماسواه من الحرام. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّوْرِ، والعَمَل به فَلَيْسَ للهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابهُ))؛

وإن امرأتين صامتا في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - فكادتا أن تموتا من العطش، فذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فأعرض ثم ذُكرتا له فدعاهما، فأمرهما أن يتقيأا، فقاءتا مِلء قدح قيحًا وصديدًا ولحما عبيطًا، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((إنَّ هاتَيْنِ صامتا عَمَّا أَحَلَّ اللهُ لهما، وأَفْطَرَتَا عَلى مَا حَرَّمَ اللهُ عَلَيْهِما، جلست إحداهما إلى الأخرى فجعلتا تأكلان لُحُوم النَّاس))؛

فلا إله إلا الله، ما أعظم هذا الجرم! ولا إله إلا الله ما أعظمه من انتهاك لحرمة الشهر! أعاذنا الله وإياكم من ذلك.


المصدر: منتديات جلول لبنان - www.jalloullebanon.hooxs.com





بقولو عني مغرورة ,,,,,,,,بس أمورة





سَألَتْهُ : كَيفَ الحَياةُ بِدوني !!

فَأجابَها مُبتَسِماً : وَ مَنْ أخْبَركِ أنّني كُنتُ عَلى قَيدِ الحياةِ

... فِي غِيابِك

... ♥️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايام قليله ويقبل علينا شهر الرحمه والغفران***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جلول لبنان Forums Jalloul Lebanon :: منتديات لبنان الاسلامية :: مواضيع اسلامية-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
اعلان فلاشي



جميع حقوق موقع جلول لبنان محفوظة 2010-2011-2012-2013-2014 @
ملاحظة: جميع المشاركات والمواضيع في موقع جلول لبنان لا تعبر عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها
 | منتديات |دين الاسلامي| صور | افلام | العاب | برامج | فيديو | جوال |
سياسة الخصوصية

.: عدد زوار منتديات جلول لبنان :.